أفضل مستشفيات الأمراض العصبية ، مصر

عرض 1 - 10 من 12 نتائج

  • الفرز حسب الدولة
  • الترتيب حسب المدينة
  • فرز حسب التخصص
  • فرز حسب العلاج

مستشفى السلام الدولى مصر

القاهرة، مصر

عن المستشفى

  • مستشفى السلام الدولي هي مؤسسة طبية من الدرجة الأولى تقدم خدمات رعاية صحية عالية الجودة لأفراد الأسرة
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى دار الفؤاد

القاهرة، مصر

عن المستشفى

  • مستشفى دار الفؤاد هو مستشفى عام في الجيزة ، مصر. أسسها د.محمد أبو الفتوح عام 1957. ال
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى أندلسية المعادي

القاهرة، مصر

عن المستشفى

  • مستشفى أندلسية المعادي هو مستشفى خاص من الدرجة الأولى يقع في قلب القاهرة. يقدم المستشفى
اقرأ المزيد

تقييم

المستشفى السعودي الألماني

القاهرة، مصر

عن المستشفى

  • يعد المستشفى السعودي الألماني من أكثر المستشفيات تقدمًا في العالم. يقدم للمرضى أحدث العلاجات أ
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى النخبة بالاسكندرية

Alexendaria ، مصر

عن المستشفى

  • يشتهر مستشفى إليت بالإسكندرية بجودته الممتازة في الرعاية والتكنولوجيا المتطورة. المستشفى لديها
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى النيل بالغردقة

القاهرة، مصر

عن المستشفى

  • مستشفى النيل هى مستشفى عام بالغردقة تقع على الساحل الشرقى للبحر الأحمر. يقدم مجموعة واسعة من
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى كليوباترا

القاهرة، مصر

عن المستشفى

  • مستشفى كليوباترا هي واحدة من أكثر المستشفيات شهرة في جميع أنحاء مصر. يقدم بعضًا من أفضل الرعاية الصحية
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى المقاولون العرب

القاهرة، مصر

عن المستشفى

  • يعد مستشفى المقاولون العرب من أكبر المستشفيات وأكثرها تقدمًا في الشرق الأوسط. تأسست عام 20
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى اصيل للرعاية الطبية

الغردقة ، مصر

عن المستشفى

  • مستشفى أصيل للرعاية الطبية عبارة عن 25 سريرًا ، مستشفى للرعاية الصحية تقع في الغردقة ، مصر. يقدم المستشفى فو
اقرأ المزيد

تقييم

مستشفى العربى

القاهرة، مصر

حول المستشفى

  • مستشفى العربي بالقاهرة هو مستشفى مشهور في الشرق الأوسط. إنها واحدة من أقدم وأكبر المستشفيات في
اقرأ المزيد

تقييم

الأسئلة المتكررة

1. مستشفى الحسين الجامعي

2. مستشفى القوات المسلحة 

3. مستشفى جامعة عين شمس 

4. مستشفيات جامعة القاهرة 

5. مستشفى الزهراء النسائي 

6. مستشفيات أوروبية مصرية 

7. مستشفى جامعة الفيوم 

8. مستشفيات الجامعة الألمانية بالقاهرة 

9. مستشفى حلوان العام 

10. مستشفيات جامعة قصر العيني 

11. مستشفى جامعة المنوفية 

12. مستشفيات مدينة مصر الطبية العالمية 

13. مستشفيات المعهد القومي للسرطان

 

علم الأعصاب هو فرع من فروع الطب يتعامل مع تشخيص وعلاج الاضطرابات التي تصيب الجهاز العصبي. في مصر ، قد تكون خدمات طب الأعصاب باهظة الثمن ، اعتمادًا على المستشفى. يبلغ متوسط ​​تكلفة استشارة طبيب أعصاب في مستشفى مصري حوالي 300-500 جنيه مصري (17-29 دولارًا أمريكيًا). ومع ذلك ، يمكن أن يختلف هذا المبلغ بشكل كبير اعتمادًا على نوع المستشفى والخدمات المقدمة. تميل المستشفيات الخاصة إلى فرض رسوم أكثر من المستشفيات الحكومية. على سبيل المثال ، تبلغ التكلفة التقديرية للاستشارة في مستشفى دار الشفاء بالقاهرة 400-500 جنيه مصري (23-29 دولارًا أمريكيًا) ، بينما في مستشفى الأزهر الجامعي تتراوح ما بين 100-200 جنيه مصري (6-12 دولارًا أمريكيًا).

هناك أيضًا أنواع مختلفة من العلاجات التي لها تكاليف مختلفة ، مثل العلاج الدوائي الذي يمكن أن يتراوح من 5 إلى 25 دولارًا لكل وصفة طبية. بشكل عام ، تقدر التكلفة التقديرية لأمراض الأعصاب في مستشفيات مصر بحوالي 200-300 دولار لكل مريض.

 

عندما يحين وقت اختيار مستشفى لأمراض الأعصاب في مصر ، فهناك بعض العوامل التي قد ترغب في أخذها في الاعتبار. الأول هو موقع المستشفى. سترغب في العثور على مستشفى قريب من منزلك أو عملك. هذا سيجعل من السهل الوصول إلى المواعيد. 

العامل الثاني هو سمعة المستشفى. سترغب في اختيار مستشفى تتمتع بسمعة طيبة ومعروفة بتقديم رعاية جيدة. يمكنك أن تطلب من أصدقائك وعائلتك تقديم توصيات أو إجراء بعض الأبحاث عبر الإنترنت. 

العامل الثالث هو تكلفة الرعاية. سترغب في العثور على مستشفى يقدم رعاية ميسورة التكلفة. يمكنك استخدام أدوات عبر الإنترنت مثل CostHelper.com لمقارنة تكاليف المستشفيات في منطقتك. 

العامل الرابع هو نوع الرعاية التي تقدمها المستشفى.

يعد علم الأعصاب في مصر مجالًا جديدًا نسبيًا ، وعلى هذا النحو ، يمكن أن تختلف جودة المستشفيات والرعاية بشكل كبير. إذا كنت مسافرًا إلى مصر وتحتاج إلى رعاية طب الأعصاب ، فتأكد من إجراء بحثك حول جودة المستشفيات في المنطقة التي ستزورها. 

إذا كنت تشعر بصحة جيدة للسفر بعد الخضوع لعلاج الأمراض العصبية في مصر ، فتأكد من مراجعة طبيبك أولاً. قد تتطلب بعض العلاجات تجنب الطيران لفترة معينة من الوقت. 

بشكل عام ، السفر بعد الخضوع لعلاج الأمراض العصبية في مصر آمن بشكل عام ، ولكن من المهم مراعاة جودة الرعاية المتاحة في المستشفى حيث ستتلقى العلاج.

قائمة الانتظار لمقابلة طبيب أعصاب في مصر طويلة ، وغالبًا ما ينتظر المرضى شهورًا للحصول على موعد. في بعض الحالات ، تكون قائمة الانتظار طويلة جدًا بحيث لا تتاح للمرضى فرصة زيارة طبيب أعصاب. قد تكون هذه مشكلة كبيرة ، حيث غالبًا ما تكون هناك حاجة لأطباء الأعصاب لتشخيص وعلاج حالات مثل مرض الزهايمر والسكتة الدماغية.

هناك العديد من المستشفيات في مصر بها أقسام لأمراض الأعصاب ، لكن العديد منها يعاني من نقص مزمن في الموظفين. هذا يعني أنه غالبًا ما يكون هناك مرضى أكثر من الأطباء المتاحين لرؤيتهم. نتيجة لذلك ، يمكن أن ينتهي الأمر بالمرضى بالانتظار لشهور للحصول على موعد.

حاولت بعض المستشفيات معالجة المشكلة من خلال فتح عيادات تابعة في أجزاء مختلفة من البلاد. ومع ذلك ، لم يكن هذا دائمًا ناجحًا ، حيث لا يوجد دائمًا عدد كافٍ من الأطباء المتاحين لموظفي هذه العيادات.

هناك عدد من المستشفيات المختلفة في مصر ، ولكل منها قسم أمراض الأعصاب الخاص بها. لكن ما هو معدل نجاح هذه الأقسام؟ هل يحصل الناس على العلاج والرعاية التي يحتاجون إليها؟

أجريت دراسات لتحديد ذلك بالضبط. يبدو أن متوسط ​​معدل نجاح أقسام طب الأعصاب في مصر يبلغ حوالي 70٪. يختلف هذا الرقم تبعًا لنوع طب الأعصاب الذي يتم علاجه. على سبيل المثال ، تبلغ نسبة نجاح علاج مرضى التصلب المتعدد حوالي 80٪. في حين أن معدل نجاح علاج مرضى الشلل الدماغي يقترب من 60٪.

على الرغم من هذا التباين ، يبدو أن معظم المصريين الذين يحتاجون إلى علاج أعصاب قادرون على تلقيه. ومع ذلك ، لا تزال هناك بعض المجالات التي تحتاج إلى تحسين. على سبيل المثال ، يمكن أن يكون هناك المزيد من المستشفيات التي تحتوي على أقسام مخصصة لطب الأعصاب.

 

في مصر ، يعد علم الأعصاب تخصصًا شائعًا مع أنواع مختلفة من المستشفيات التي تقدم الخدمة. ومع ذلك ، هناك بعض المخاطر المرتبطة بأمراض الأعصاب في مصر.

الخطر الأول هو أن ليس كل المستشفيات في مصر تقدم خدمات طب الأعصاب. يوجد عدد محدود من المستشفيات التي لديها متخصصون في هذا المجال. هذا يمكن أن يجعل من الصعب على الأشخاص الذين يحتاجون إلى رؤية طبيب أعصاب الحصول على الرعاية التي يحتاجون إليها.

خطر آخر هو أنه قد تكون هناك اختلافات في جودة الرعاية بين المستشفيات. قد تكون بعض المستشفيات مجهزة بشكل أفضل للتعامل مع حالات عصبية معينة أكثر من غيرها. قد يعني هذا أنه يتعين على الأشخاص السفر لمسافات طويلة للعثور على مستشفى يمكنه تقديم الرعاية التي يحتاجون إليها.